اغلاق
اغلاق

وزير الخارجية الأمريكي يجتمع بعائلة الصحفية الشهيدة أبو عاقلة في واشنطن

27 تموز, 2022

وزير الخارجية الأمريكي يجتمع بعائلة الصحفية الشهيدة أبو عاقلة في واشنطن

حثت عائلة الصحافية الفلسطينية- الأمريكية شيرين أبو عاقلة، التي قُتلت خلال تغطيتها عملية إسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة، وزيرَ الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن خلال لقائها معه الثلاثاء، على المطالبة بمحاسبة إسرائيل، لكن الإدارة الأمريكية رفضت دعوات لإجراء تحقيق مستقل خاص بها.

وأعلن وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكين، اليوم الأربعاء، أنه التقى عائلة الصحفية الفلسطينية الراحلة شيرين أبو عاقلة في واشنطن. وقال الوزير في تغريدة عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي مرفقة بصور: التقيت اليوم بأسرة الصحفية الأمريكية - الفلسطينية المقتولة شيرين أبو عاقله، التي أكسبتها صحافيتها الجريئة احترام الجماهير في جميع أنحاء العالم. وأضاف: لقد أعربت عن أعمق تعازيي والتزامي بمتابعة المساءلة عن قتلها المأساوي.

وأمس الثلاثاء، أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية أن الرصاصة التي أدت إلى مقتل أبو عاقلة جاءت على الأغلب من الجانب الإسرائيلي. وقالت إن الوزير أنتوني بلينكين يواصل نقاش المساءلة في مقتل أبو عاقلة مع الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي.

وأضافت الوزارة الأمريكية أن الرصاصة التي قتلتها جاءت غالبا من جانب الجنود الإسرائيليين، ولا مؤشر أنها أطلقت عمدا. وتابعت: نريد تحقيقا سريعا وشاملا في مقتل شيرين أبو عاقلة يفضي إلى المساءلة.

وقالت العائلة التي ستلتقي أيضا نوابا في الكونغرس الأمريكي، إنها تدعو الولايات المتحدة إلى إجراء تحقيق شامل وموثوق ومستقل وشفاف في مقتل ابنتها. وأضافت: إذا لم تكن هناك محاسبة على جريمة قتل شيرين، فإن هذا يعطي بطريقة ما الضوء الأخضر لحكومات أخرى لقتل مواطنين أمريكيين.

وأصدرت الولايات المتحدة في الرابع من تموز/ يوليو، بيانا قالت فيه إن أبو عاقلة أصيبت على الأرجح بنيران إسرائيلية، لكن لا يتوافر أي دليل على أن قتلها كان متعمدا، وأن الرصاصة كانت متضررة جدا بحيث لا يمكن التوصل إلى استنتاج نهائي. وقد انتقدت عائلة أبو عاقلة هذا البيان.

وطالبت الأسرة بسحب البيان الذي استند في جزء منه إلى مراجعات أمريكية للتحقيقين المنفصلين الإسرائيلي والفلسطيني.

دولار أمريكي 3.379 ₪
جنيه استرليني 4.149 ₪
يورو 3.561 ₪
دينار اردني 4.764 ₪
جنيه مصري 0.138 ₪