اغلاق
اغلاق

تحويل الخسارة في اسهم الهايتك الى أرباح لموظفي الشركات

20 تموز, 2022

تحويل الخسارة في اسهم الهايتك الى أرباح لموظفي الشركات

تحويل الخسارة في اسهم الهايتك الى أرباح لموظفي الشركات
كيف يستغل موظفو الهايتك إمكانيات شراء الأسهم في شركاتهم في ظل تراجع أسعارها  ؟

يبدو الوضع الحالي للأسواق مقلقًا خاصة بالنسبة لقطاع التكنولوجيا والهايتك، فبعد ان قاد هذا القطاع  الاتجاه الإيجابي في السنوات الأخيرة في أسواق الاسهم اصبح يقود الاتجاه السلبي الآن. 
إن التراجع في نتائج شركات التكنولوجيا والهايتك، مع ارتفاع أسعار الفائدة الذي يرفع معدلات الرسملة، يترجم إلى انخفاض في قيمة أسهم التكنولوجيا في الأسواق الخاصة أيضًا، وفي حالات عدم الوضوح، يقوم المستثمرون بتجميد الاستثمارات والانتظار. وعلى الرغم من الانخفاضات الحادة في أسواق الأسهم العالمية مثل مؤشر ناسداك، الذي انخفض بنحو 30 ٪ منذ نهاية العام الماضي، يمكن لشركات التكنولوجيا الاستفادة من حالة عدم الوضوح، حيث يسمح الانخفاض في قيمة الشركات بتحديث التقييمات لمجموعة متنوعة من الأغراض.


إعادة التسعير هي تخفيض في اسعار الخيارات المتاحة عمليًا، بحيث تعكس القيمة الحالية لحصة الشركة وأحيانًا تغيير في شروط فترة الاستحقاق. إعادة التسعير هو حدث له آثار من حيث الضرائب ومن حيث البيانات المالية، ولكن التأثير الأكثر أهمية هو من حيث إدارة موظفي الشركة. 
وكما ذكرنا، انخفاض قيمة شركات التكنولوجيا والهايتك، يعني فقدان الخيارات التي مُنحت للموظفين في المقام الأول، كأداة لمكافأة النجاح وكذلك للحفاظ على الشركة.
وبناءً على ذلك  تقلصت الفرص التي يمكن للموظفين ممارستها. لذلك يمكن التفكير في إحداث دوران إيجابي وتسخير الضعف لصالح الشركة، من خلال منح خيارات بسعر أقل بحيث تعود الخيارات الممنوحة للموظفين إلى كونها جذابة ، مع زيادة الفرصة في أن يكون الموظفون قادرون على استغلال هذه الفرص.

هذا المقال بالتعاون مع Geektime